نبذة عن الوزيرة

الرئيسية - نبذة عن الوزيرة

نبذة عن الوزيرة

أ.د / هالة حلمي السعيد
وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري منذ 16 فبراير 2017، وخبيرة اقتصادية وأكاديمية مصرية بارزة.

حصلت الدكتورة هالة السعيد على درجة الدكتوراة في الاقتصاد عام 1989 من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة وأصبحت أول عميد منتخب لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية في عام 2011 ونائب رئيس جامعة القاهرة للبحث العلمي والعلاقات الخارجية منذ سبتمبر 2013 و حتى2016.

تعد السعيد أحد الشخصيات المصرفية النسائية الناجحة، فبصفتها عضوا لمجلس إدارة البنك المركزي ومديرا تنفيذيا للمعهد المصرفي المصري لثماني سنوات متتالية، قامت بإدارة المعهد برؤية واعدة لإنشاء ذراع تدريبي محترف للجهازالمصرفي المصري يطبق أفضل الممارسات الدولية في تنمية المهارات الفنية والإدارية للعاملين في القطاع المالي والمصرفي بمصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. خلال هذه الفترة، قادت مجموعة من الخبراء وعدد من الإستشاريين في المعهد للحصول على الاعتماد الدولي ليصبح أول معهد تدريب مصرفي ومالي معتمد في مصر ومنطقة الشرق األوسط وشمال إفريقيا. (2006 -2008)

شغلت السعيد أيضا عدة مناصب من بينها مستشارا لمحافظ البنك المركزي المصري وعضوا بمجلس أمناء وحدة مكافحة غسيل الأموال بالبنك المركزي وعضوا بمجلس إدارة البنك العربي الإفريقي الدولي.

كما قامت بالإسهام اكاديميا بمجموعة واسعة من الأوراق البحثية والدراسات والتقاريرالمشهود لها دوليا في موضوعات اقتصادية عديدة من أبرزها إصالح القطاع المالي والمصرفي، التمويل الدولي، الخصخصة والإصلاح الاقتصادي، فعلى سبيل المثال لا الحصر، قدمت السعيد أبحاث وتقارير عن الاندماج المصرفي، توفير التمويل إلي الشركات الصغيرة والمتوسطة، حوكمة الشركات ودور الدولة في الحد من مخاطر الائتمان.

وتتويجا لدورها البارز في مجال الخدمة العامة، تم تعيين الدكتورة/ هالة السعيد وزيرا للتخطيط والمتابعة والإصالح الإداري في 16 فبراير 2017 ، وهي حاليا تقود عملية الإصالح الإداري والمؤسسي إلى جانب الإشراف على صياغة وتنفيذ رؤية مصر 2030.