وزيرة التخطيط في أثناء اجتماعها بخريجى ماجستير ودبلوم إدارة الأعمال الحكومية بجامعة اسلسكا من موظفى الوزارة: بحث كيفية تمكين الخريجين داخل الإدارات المناسبة لإمكانياتهم بعد دراستهم الجديدة مناقشة مقترح بتشكيل لجنة لتنفيذ مشروعات التخرج
26 مايو

اجتمعت د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى مع سبعة من موظفي الوزارة من خريجي الدفعتين الثانية والثالثة من مرحلتي ماجستير، ودبلوم إدارة الأعمال الحكومية من برنامج إعداد القيادات بجامعة اسلسكا، بهدف استعراض نتائج التجربة وبحث كيفية تمكين الخريجين من موظفي الوزراة، وذلك فى إطار تشجيع وتعزيز وبناء القدرات وتوفير الكوادر المدربة القادرة على المنافسة للتعامل مع تكنولوجيا العصر من أجل تلبية متطلبات برامج ومشروعات التنمية المستدامة.

وفي بداية اجتماعها وجهت وزيرة التخطيط التهنئة لشباب الموظفين على اتمامهم للبرنامج بنجاح، وعلي ما بذلوه من جهد في أثناء فترة الدراسة والموازنة بين العمل بالوزارة والدراسة معا، مشيرة إلى أن برامج بناء القدرات والتدريب جاءت كمحور رئيس في خطة الحكومة لتحقيق الإصلاح الإداري الى جانب المحاور الأخرى.

 وأكدت د.هالة السعيد على اهتمام الدولة المصرية ببرامج تأهيل القيادات الشابة بالجهاز الإداري وغيره من برامج التدريب ومنها البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب، والبرنامج المتقدم الخاص بالقيادات الوسطي، والذي يشمل 250 شاب وشابة من القيادات الوسطى. وغيرها من البرامج.. وأضافت السعيد أن هناك توجه بأن تغطى برامج التدريب تلك كافة الوزارات والمحافظات المصرية في إطار توسيع وتعميم الاستفادة وتوفير الكوادر التي تلبي متطلبات تحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة علي مستوى المحافظات والأقاليم المصرية.

وخلال اللقاء وجه موظفو الوزارة من خريجى أسلسكا الشكر إلى وزيرة التخطيط واثنوا على جهود الوزارة فى تنفيذ البرنامج التدريبى بالتعاون مع جامعة أسلسكا مصر، وكذلك المرونة معهم في أثناء فترة الدراسة وحتى الانتهاء منها، مؤكدين على أن التجربة الدراسية بجامعة أسلسكا عملت على تغيير الفكر السائد ومعرفة كيفية أن يكون الموظف قائدًا في مكانه، وأن البرنامج أعتمد علي دراسة حالات ووقائع عملية مما كان له أثر كبير ونقلة نوعية جيدة على المستوى التعليمى بالنسبة لهم، فضلًا عن اعتماد البرنامج الدراسي على وسائل تعليمية متطورة، كما أكد الخريجين أن التنافس بين كل الدارسين كان قويا ومثمرا وتمنوا جميعهم استكمال دراستهم في مرحلة الدكتوراة.

واستعرضت وزيرة التخطيط مع الخريجين خلال الاجتماع مشروعات التخرج الخاصة بهم، ومنها مشروع تطوير منطقة الأهرامات لكي تحقق أعلي عائد، ومشروع موازنة البرامج والأداء والذى يعمل علي ربط موارد الدولة ببرامج فعلية علي أرض الوقع وبمؤشرات قابلة للقياس الفعلي، ومشروع تطبيق "ألحقونا"على الهاتف المحمول والذى يهدف إلى مساعدة السيارات المتعرضة للحوادث وتوصيل من بها لأقرب مستشفى أو نقطة اسعاف، كما تم استعراض مشروع العاصمة الصناعية والذى يهدف إلى زيادة حجم الاستثمارات الصناعية في مصر حيث تقوم فكرة تلك العاصمة على خلق مناطق صناعية مستقلة ومحددة لكل صناعة، لتصبح أكبر مركز استثماري صناعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

وفي أثناء اللقاء بحثت السعيد مع الخريجين كيفية تمكينهم داخل الوزارة بعد انتهاء التجربة الدراسية، مطالبة إياهم بتقديم اقتراحات بالأماكن أو الإدارات داخل الوزارة مما يرونها مناسبة أكثر لإمكاناتهم بعد ما وصلوا إليه من نجاح.

كما تم فى نهاية الاجتماع مناقشة مقترح بتشكيل لجنة هدفها تنفيذ مشروعات التخرج الخاصة بالشباب من أجل تعميم الاستفادة منها في تنمية المجتمع.  

 يذكر أن د. هالة السعيد كانت قد حضرت خلال الشهر الجاري حفل تخريج الدفعة الثانية من برنامج إعداد القيادات بجامعة أسلسكا لعدد 109 كادر حاصلين على ماجيستير إدارة الاعمال الحكومية وكذلك الدفعة الثالثة من مرحلة دبلوم إدارة الاعمال الحكومية لعدد 88 كادر، بحضور عدد من الوزراء ولفيف من الشخصيات العامة والمسئولين.

أخبار ذات علاقة
النشرة البريدية
استطلاع رأى
ما تقيمك للموقع الجديد لللوزارة