د. هاله السعيد تجتمع مع وزيرة التنمية والمشروعات الاستراتيجية ووزير الإدارة العامة بدولة سلوفينيا لبحث سبل التعاون المشترك
13 فبراير

علي هامش مشاركتها في القمة العالمية للحكومات بدولة الامارات العربية المتحدة 

اجتمعت د. هاله السعيد، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري مع كل من السيدة/ الينكا سميركولي، وزيرة التنمية والمشروعات الاستراتيجية، والسيد/ بوريس كوبريفنيكار، وزير الإدارة العامة بدولة سلوفينيا وذلك لبحث سبل التعاون المشترك بين البلدين. 

يأتي الاجتماع في إطار أعمال القمة العالمية للحكومات 2018 في دورتها السادسة والمقامة بدولة الإمارات العربية المتحدة بإمارة دبي. 

وخلال الاجتماع اشادت وزيرة التخطيط بالعلاقات الطيبة مع سلوفينيا مؤكدة علي رغبة الوزارة في الاستفادة من خبرات وزارة التنمية والمشروعات الاستراتيجية والتضامن المتصلة بمجالات عمل الوزارة، وكذلك بحث إمكانية الاستفادة من خبرات وزارة الإدارة العامة السلوفينية من أجل الإرتقاء بجهود ميكنة الخدمات الحكومية وذلك تحت مظلة مذكرة التفاهم التي تركز على مجالات الإدارة العامة والحكومة الإلكترونية بين الوزارة (وزارة التنمية الإدارية سابقا) ووزارة الإدارة العامة السلوفينية والتي تم توقيعها في مارس 2009. 

ومن جانبه صرح وزير الادارة العامة بدولة سلوفينيا أنه تم خلال العام الماضي تحقيق العديد من الإنجازات في مجال تطوير وميكنة الخدمات الحكومية، ونحن نستثمر كثيرا في البنية التحتية ونتعاون مع القطاع الخاص والمجتمع المدني والمجتمع العلمي، مضيفا أنه تم رقمنة النظام الصحي بالكامل، ويتم العمل علي توسيع سوق الانترنت، وتقدم سلوفينيا حاليا حوالي 250 خدمة حكومية الكترونية للمواطن، حيث تسعي الحكومة السلوفينية لرفع كفاءة الخدمات الحكومية وتبسيط إجراءات الحصول علي الخدمة. 

وأثناء اللقاء قدمت وزيرة التخطيط عرضا لأعمال الوزارة واختصاصاتها وأهدافها، كما عرضت سيادتها رؤية مصر2030 ومحاورها المختلفة.

ومن جانبها اشادت وزيرة التنمية والمشروعات الاستراتيجية بدولة سلوفينيا بالسيرة الذاتية للدكتورة هاله السعيد متطلعة للتعاون مع وزارة التخطيط، واتفق الجانبان في نهاية الاجتماع علي تبادل الخبرات وتفعيل التعاون في المستقبل القريب. 

 

كانت وزيرة التخطيط قد أشادت بالجهد المبذول من الجانب الإماراتي في تنظيم القمة العالمية للحكومات وبفكرة إطلاق أول تقرير للسعادة، حيث شهدت سيادتها مراسم إطلاق اول تقرير للسعادة في العالم على هامش منتدى الحوار العالمي للسعادة والذي يتبني في دورته الحالية الحوار حول "السياسات الحكومية لإعطاء حلول للحكومات لسعادة مجتمعاتهم ". 

وقامت السعيد على هامش القمة باستعراض تقرير حول ما تم إنجازه من أهداف استراتيجية التنمية المستدامة والأهداف الأممية من خلال رؤية مصر2030. كما شهدت وزيرة التخطيط استعراض تجارب دولية مشاركة في القمة حول مواجهة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وإيجاد حلول لها لتحقيق الغايات الاستراتيجية وفق أفضل الممارسات العالمية.

وعلى صعيد اّخر تتبني القمة في دورتها السادسة مناقشة مستقبل الحكومات وعرض التجارب الدولية والاستفادة منها في تطوير الحكومات الحالية إلى جانب استعراض مسائل وموضوعات متعلقة بدور الشباب في بناء المجتمعات، بالإضافة إلى طرح الخطط والاستراتيجيات التي تعزز دور الشباب في مسيرة التنمية باعتباره القوة الدافعة لعجلة التنمية المستدامة حيث تعد القمة العالمية للحكومات، أكبر تجمع حكومي سنوي عالمي، للارتقاء بمستقبل الحكومات في العالم. 

ويشارك بالقمة هذا العام 16 منظمة دولية، و140 دولة مشاركة، و4 آلاف مشارك، وأكثر من 26 رئيس دولة ووزراء ورؤساء منظمات كما تضم 120 جلسة رئيسية إلى جانب مشاركة نخبة من كبار القادة وصناع القرار والخبراء والمفكّرين من القطاعين الحكومي والخاص حول العالم. 

وتتضمن قائمة المشاركين بالقمة من رؤساء المنظمات الدولية: جيم كيم رئيس البنك الدولي، وكريستين لاغارد مدير عام صندوق النقد الدولي، وأنخيل غوريا أمين عام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وأودري أزولاي أمين عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو)، وأكيم شتاينر مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وروبيرتو أزيفيدو مدير عام منظمة التجارة العالمية، وتيدروس غيبريسيوس مدير عام منظمة الصحة العالمية.

أخبار ذات علاقة
النشرة البريدية
استطلاع رأى
ما تقيمك للموقع الجديد لللوزارة