وزيرة التخطيط تشارك باجتماع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD بفرنسا`
14 مارس

د/هالة السعيد :" ادماج الشباب برؤية مصر 2030 ليس خياراً بل هو ضرورة موجبة باعتبارهم قادة المستقبل "


القاهرة - 14مارس 2018
شاركت د/هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري اليوم باجتماع مجلس أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD  لمتابعة ماتم انجازة من اهداف التنمية المستدامة وكيفية إدماج الشباب والأطفال باستراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030 حيث ناقشت وزيرة التخطيط علي هامش الاجتماع ماتم انجازه من أهداف التنمية المستدامة الأممية الي جانب كيفية تركيز الرؤية علي ادماج الشباب بها والمحاور التي ترتكز عليهم
وأوضحت وزيرة التخطيط خلال كلمتها بالاجتماع دور الشباب وكيفية تركيز رؤية مصر 2030 علي تقديم الدعم الوافي لهم حيث تسعي الرؤية علي تحقيق النمو الاحتوائي للفئات الأولي بالرعاية كالمرأة والشباب مؤكدة أن رؤية مصر 2030 تضع الشباب والأطفال علي رأس أولوياتها مشيرة إلى أن دمجهم بالرؤية ليس خياراً بل هو ضرورة موجبة باعتبارهم قادة المستقبل مشيرة إلى تركيز الدولة علي الاستثمار في العنصر البشري وذلك سعياً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 
وأضافت السعيد ان الدولة ملتزمة بالاستثمار في الشباب والذي يترجم من خلال استراتيجية طويلة الأمد تتمثل في استراتيجية التنمية المستدامة الي جانب برنامج الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي مع تشجيع المشاركين في ضمان تحقيق كافة خطط الاصلاح مشيرة إلى أن مصر قامت بإطلاق رؤيتها في عام الشباب في 24 فبراير 2016 لتضمن محاورها تمكين الشباب وتوفير تعليم مناسب وتحسين مستوي الصحة
 كما تابعت السعيد أن الحكومة المصرية تسعي جاهدة إلى تحفيز الشباب المبتكر حيث قامت وزارة التخطيط باعتبارها جزءا من الحكومة المصرية بإنشاء مشروع رواد 2030 والذي يهدف إلى النهوض بالكفاءات الشابة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة مما يحقق الأهداف الرئيسية لرؤية مصر 2030 وذلك عن طريق خلق مجتمع علمي قادر علي دعم ونشر فكر العمل الحر وريادة الأعمال والابتكار
وأكدت وزيرة التخطيط المصرية أن الجهود التي تمارس علي المستوي المحلي لدعم الشباب وادماجهم بالرؤية لا تزال مستمرة في تقديم عدة برامج ونشاطات تضمن المشاركة الفعالة للشباب بل وان يكونوا هم قائدي المشاركة المجتمعية لكافة فئات المجتمع بالاستراتيجية باعتبارهم هم صانعي المستقبل ولابد من الاستثمار فيهم
وقالت السعيد أنه من ضمن ما قدمته الدولة للشباب هو الأكاديمية الوطنية للتدريب وبرنامج تأهيل الشباب للقيادة والذي يهدف إلى تقديم برامج تدريب للشباب لتأهيلهم للقيادة حرصاً علي تعزيز قدراتهم علي المشاركة في عملية التنمية بشكل قوي إلي جانب اقامة منتديات ااشباب كمنتدي شباب العالم والذي ضم الشباب من كافة البلاد الي جانب ورش العمل التي عقدتها وزارة التخطيط والمتابعة لمشاركة الشباب في مناقشة رؤية مصر 2030 وتابعت الحديث حول البرامج التي توفر الرعاية الاجتماعية كبرنامج تكافل وكرامة والذي يغطي حوالي 10 مليون مواطن 
مؤكدة أن كل ما يتم يأتي بدعم ودفع من القيادة السياسية ممثلة في السيد رئيس الجمهورية
يشار إلى أن د/هالة السعيد وزيرة التخطيط قد شاركت باجتماع مجلس الأعمال المصري الفرنسي بباريس في اكتوبر الماضي لمناقشة برامج الاصلاح الاقتصادي وأهم المؤشرات التي تم تحقيقها في ضوء تحقيق أهداف رؤية مصر 2030

أخبار ذات علاقة
النشرة البريدية
استطلاع رأى
ما تقيمك للموقع الجديد لللوزارة