وزيرة التخطيط تناقش مشروعات تنموية مقترح تنفيذها في الصعيد والسويس
20 يونيو

د. هاله السعيد: بدء العمل بمحافظتي السويس وسوهاج بالتركيز على القري الأصغر مساحة وأقل عدد
عقدت د. هاله السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري اجتماعا بشأن المؤسسية في المسئولية الاجتماعية ومناقشة بعض المشروعات التنموية المقترح تنفيذها بالتعاون مع مؤسسة تروس مصر للتنمية
وخلال الاجتماع أكدت د. هاله السعيد أنه في ظل حرص الدولة علي الاهتمام بالقري والأماكن الأكثر فقرا من أجل دعم أعمال البنية الأساسية بتلك القري، أصبحت المسئولية المجتمعية مطلبا أساسيا لتنمية المجتمع المحلي من أجل إحداث المزيد من النتائج الإيجابية التي تحقق الرضا العام.
أضافت السعيد أن الهدف الأساسي هو إحداث تكامل بين خطط الحكومة للتنمية ودور كل من القطاع الخاص والمجتمع المدني باعتبارهم المثلث الذهبي في عملية التنمية حيث أن خطة التنمية جاءت تشاركية، ومن أجل دعم استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030، وتحقيق قدر عال من المشاركة لدفع عجلة التنمية وإحداث المزيد من النتائج الإيجابية التي تحقق الرضا العام حتى يشعر بها المواطن المصري باعتباره الركيزة الأساسية لكل جهود التنمية. 
أضافت وزيرة التخطيط أنه بالنسبة للمشروعات التنموية المقترح تنفيذها في الصعيد والسويس فيمكن التركيز على القرى الأقل عدداً والأصغر مساحةً كبداية، مشيرة إلى أنه تم خلال الاجتماع الاتفاق على بدء العمل بمحافظتي السويس وسوهاج، موضحة أنه بالنسبة لقرية أخميم فآلية تنفيذ المشروعات بها تسير بشكل سريع.
ومن جانبه أكد م. حاتم خاطر مؤسس مؤسسة تروس مصر للتنمية أن كثير من الجمعيات على أتم الاستعداد لتقديم الخدمات المطلوبة للوصول لخطة تنمية موحدة، مشيرا إلى أهمية المشاركة المجتمعية وتحقيق قدر عال من المشاركة لدفع عجلة التنمية، وأن أعمال مشروعات التطوير التي تتم بقرية أخميم بحاجة إلى عملية متابعة لتلك المشروعات، مضيفا أنه من ضمن المشروعات التنموية التي بادرت بها تروس، مشروع الصرف الصحي في قرية الكولة في مركز أخميم وقيمته ١٠٠ مليون جنيه مصري بالتعاون مع المبادرة القومية ضد السرطان.
وأشادت السعيد بهذه المبادرة مما لها من تأثير كبير على عملية المتابعة والتقييم، واقترحت عمل دراسة لتنفيذ لجان اجتماعية في جميع محافظات الجمهورية.

أخبار ذات علاقة
النشرة البريدية
استطلاع رأى
ما تقيمك للموقع الجديد لللوزارة