تفاصيل الاخبار

الرئيسية - المركز الإعلامي - البيانات الصحفية

img

وزيرة التخطيط تلتقى ممثلي مجموعة كيري لمناقشة التطورات الاقتصادية المصرية وتأثيرها على تحسين المناخ الاستثمارى

وزيرة التخطيط تلتقى ممثلي مجموعة كيري لمناقشة التطورات الاقتصادية المصرية وتأثيرها على تحسين المناخ الاستثمارى

د.هالة السعيد: الاستثمار في مشروعات البنية الأساسية وتيسير إجراءات بدء النشاط التجارى وإطلاق المشروع القومى للتحول الرقمى، أبرز جهود الحكومة لتشجيع استثمارات القطاع الخاص من أجل توفير فرص عمل لائقة ومنتجة

مصر قادرة على استيعاب المزيد من الاستثمارات في صناعة الأغذية المصنعة بما يدر عائدًا إيجابيًا على الاقتصاد من خلال زيادة القيمة المضافة

التقت د. هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بممثلى مجموعة كيري (Kerry Group) وذلك لعرض ومناقشة التطورات الاقتصادية لمصر والتقدم الذي أحرزته البلاد، مع التركيز على انعكاس تلك التطورات على تحسين المناخ الاستثماري.
وخلال اللقاء استعرضت د. هالة السعيد أبرز ملامح برنامج الإصلاح الاقتصادي من حيث الإصلاحات التشريعية، والمالية، والنقدية والتى تأتى أبرزها فى تحرير سعر الصرف، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة، وترشيد دعم الطاقة، وإصدار قانون الاستثمار الجديد وغيره من القوانين التي تهدف إلى توطين الصناعة وجذب الاستثمارات. 
وأشارت وزيرة التخطيط إلى أهم المؤشرات الاقتصادية التي تعكس نجاح البرنامج الاقتصادى المصري، كما سلطت الضوء على الجهود الآخرى التي تبذلها الحكومة المصرية بهدف تشجيع وزيادة استثمارات القطاع الخاص من أجل توفير فرص عمل لائقة ومنتجة، مثل الاستثمار في مشروعات البنية الأساسية والخدمات والمرافق العامة، والعمل على تيسير الإجراءات اللازمة لبدء النشاط التجاري، بالإضافة إلى العمل على مراجعة وترشيد الأدوات التشريعية من خلال المبادرة المصرية لإصلاح مناخ الأعمال "إرادة".
تابعت وزيرة التخطيط أن الجهود المصرية لتشجيع استثمارات القطاع الخاص تتضمن كذلك إطلاق المشروع القومي للتحول الرقمي للدولة وإلغاء العمل بالدفاتر الورقية بهدف رفع كفاءة وجودة الخدمات الحكومية، فضلًا عن إنشاء صندوق مصر السيادي والذي يعد أحد أهم آليات تشجيع الشراكة بين القطاعين العام والخاص والذي من المتوقع أن يدر عائدًا كبيرًا للبلاد.
كما أكدت وزيرة التخطيط خلال اللقاء على قدرة مصر على استيعاب المزيد من الاستثمارات في صناعة الأغذية المصنعة بما يدر عائدًا إيجابيًا على الاقتصاد من خلال زيادة القيمة المضافة، مع ضمان ربحية المستثمرين في ذات الوقت، وذلك في ظل التطورات التى تحدث فى الدولة، واستكمال الحكومة المصرية مسيرة الإصلاح من خلال تطبيق برنامج للإصلاح الهيكلي للقطاعات لضمان استمرار النتائج الإيجابية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.
وفى نهاية اللقاء أشارت د. هالة السعيد إلى جهود الحكومة في رفع كفاءة المؤسسات الحكومية، منوهة أنه ولأول مرة يتم متابعة أداء الحكومة من خلال منظومة "أداء مصر" الحكومية كأول منظومة إلكترونية لمتابعة وتقييم كل البرامج والخطط مبنية على منهجية خطة البرامج والأداء وتتضمن نماذج ومنهجيات وأدوات موحدة وملزمة لكل الجهات الحكومية، موضحة أن كل تلك الجهود تهدف إلى زيادة استثمارات القطاع لخاص المحلية والأجنبية لما لها من أهمية في ضمان استدامة النمو الاقتصادي وتوفير فرص عمل لرفع مستوى معيشة المواطن المصري.
حضر اللقاء د. أحمد كمالى، نائب الوزيرة لشئون التخطيط، وممثلى المجموعة برئاسة جون سافاج، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة كيرى آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا.
جدير بالذكر أن مجموعة كيري تمتعت بنجاح كبير منذ البدء فى 1972 لتصبح احدى رواد صناعة الأغذية العالمية، وساهمت المجموعة فى عدد من المبادرات والقضايا الخيرية فى العديد من المناطق فى إطار المشاركة الإيجابية مع المجتمعات المحلية وذلك فى مجالات الصحة والتغذية، ريادة الأعمال، تطوير المجتمع، التعليم والفنون والرياضة وكذلك الزراعة المستدامة.