أطلقت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري منظومة إلكترونية متكاملة للمتابعة تُتيح الفرصة لكافة جهات الدولة بتسجيل المشروعات الإستثمارية الخاصة بها على بيانات إلكترونية ُمؤمنة، بما يسمح بمتابعة تنفيذ هذه المشروعات وتقييم الأثر التنموى لتلك المشروعات بوجه عام.  وبناء قاعدة بيانات تفصيلية لدعم القرار التخطيطي على المستوى القومي والقطاعي والمكاني، مما يرفع كفاءة الإنفاق الاستثماري العام. 

 يتكون نظام عمل متابعة تنفيذ الإستراتيجيات والخطط، من مجموعات عمل تتولى رصد وتقييم أداء تنفيذ كل جهة حكومية  وتضم أكثر من 200 مؤشر لقياس الأداء. وتقارير دورية ربع ونصف سنوية للرئاسة و«النواب» ولجنة وزارية وأمانة فنية و3 لجان فرعية وفرق عمل لمتابعة تنفيذ محاور استراتيجية مصر 2030 العشرة السابق ذكرهم في الاستيراتيجيات والخطط علي الموقع.

وقد قامت الوزارة بتدريب العاملين بها وكذلك العاملين بالوزارات والهيئات المختلفة على استخدام المنظومة وعلى كيفية إعداد الملفات الإلكترونية الخاصة بالمشروعات القائمة والجديدة، بما يساعد على إصدار التقارير الدورية التي توضّح مدى التقدّم في تنفيذ المشروعات الاستثمارية للدولة.

وقد تم وضع إطارا تنظيمياً لمتابعة تنفيذ استيراتيجية مصر 2030 وبرنامج الحكومة المنبثق منها و برامج ومشروعات وزارة التخطيط  والمتابعة والاصلاح الإداري المنبثقة من برنامج الحكومة، والذي يتكون من لجنة وزارية برئاسة رئيس مجلس الوزراء، يتبعها أمانة فنية يكون وزير التخطيط مقرراً لها، تتولى الإشراف على 3 لجان فرعية اقتصادية تضم ممثلين عن البنك المركزى ووزارات المالية والتعاون الدولى والإستثمار، واجتماعية تضم وزارات التضامن الإجتماعى والتربية والتعليم والتعليم العالى والبحث العلمى والثقافة والصحة، وأخيراً لجنة بيئية وتضم وزارات البيئة والإسكان والتنمية المحلية.

وتتولى اللجنة الوزارية رفع تقرير دورى نصف سنوى لرئيس الجمهورية ومجلس النواب يشمل متابعة تنفيذ الاستراتيجية والعقبات وأوجه التقصير، بعد إعداد تلك التقارير الدورية من قبل اللجان الفرعية.  كما أن وزارات الجهاز الإدارى، عدا وزارة الشئون القانونية ومجلس النواب، ستقوم بإصدار قرارات وزارية لتشكيل فرق العمل الخاصة بمتابعة تنفيذ الاستراتيجية.  و قد تم إعداد قاعدة بيانات لفرق العمل، تضم 220 عضواً من الوزارات المختلفة، بالإضافة إلى إنه تم تشكيل اللجنة الوزارية والأمانة الفنية لمتابعة الاستراتيجية.

ويضم كل فريق عمل لمتابعة تنفيذ البرامج والمشروعات، ممثلين عن الوزارات المعنية ذات الصلة، وعضوا بمجلس النواب، وأستاذا بمعهد التخطيط القومى، وممثلاً عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، وخبيراً للمتابعة والتقييم، وممثلين عن المجالس القومية للمرأة وللسكان ولشئون الإعاقة، بالإضافة إلى ممثلين عن القطاع الخاص، والمجتمع المدنى، وممثلاً من المجالس الرئاسية ذات الصلة، وممثلاً من مؤسسة التنمية ذات الصلة، وخبيراً فى التنمية المحلية، وممثلاً عن بنك الاستثمار القومى، إلى جانب أمانة فنية من 5 من شباب الوزارة، و2 من خريجى جامعة إسلسكا الفرنسية، و2 من البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة.  وقد استندت الحكومة على أسس قوية فى مؤشرات برنامجها علي المعيار الدولي لنشر البيانات.

النشرة البريدية
استطلاع رأى
ما تقيمك للموقع الجديد لللوزارة