نبذة عن الوزير

 

 

 

 

 

 

 

 

هالة حلمي السعيد  - "وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى"

من مواليد القاهرة في 19 مايو 1957، حصلت على دكتوراه الفلسفة في الاقتصاد من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية- جامعة القاهرة عام 1989، وماجستير في الاقتصاد بتقدير ممتاز من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية- جامعة القاهرة عام 1983، وبكالوريوس الاقتصاد بتقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية-جامعة القاهرة عام  1978.

أول عميد منتخب لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة منذ أكتوبر 2011، كما شغلت منصب مساعد رئيس جامعة القاهرة لشئون البحث العلمى والعلاقات الخارجية منذ سبتمبر 2013.

شغلت السعيد منصب المدير التنفيذي للمعهد المصرفي المصري  لمدة ثمان سنوات  ( يناير 2003 – أغسطس 2011 )، وعملت من خلال إدارتها للمعهد والذى يعُد الذراع التدريبي للبنك المركزي المصري على تفعيل دوره في توفير التدريب وفقاً لافضل التطبيقات والممارسات الدولية لتطوير المهارات الفنية والإدارية للكوادر المصرفية والمالية في جمهورية مصر العربية والمنطقةـ واستطاعت من خلال قيادتها لمجموعة من الخبراء في المعهد المصرفي المصري وعدد من الاستشاريين تحقيق الاعتماد الدولي للمعهد (2006-2008) ليكون بذلك أول معهد معتمد دولياً للتدريب  المصرفي والمالي في مصر والمنطقة.

كما عملت السعيد كمستشار لمحافظ البنك المركزي المصري، وعضوء مجلس أمناء وحدة مكافحة غسيل الاموال في البنك المركزي المصري، وعضو مجلس إدارة  البنك العربي الإفريقي الدول. 

وأستاذ بقسم الاقتصاد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية – جامعة القاهرة، اعتبارًا من 29/9/2004، ومستشار وحدة التمويل الدولي – مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، 1995 – 1999، رئيس قسم الاقتصاد بجامعة الملك عبد العزيز، جدة، المملكة العربية السعودية، 1990 – 1992.

وتتضمن الاهتمامات البحثية للسعيد الموضوعات والقضايا الهامة لتحقيق التنمية الاقتصادية في مصر، ولها العديد من المولفات و الأوراق البحثية والدراسات والتقارير التي تغطي موضوعات متنوعة تتعلق بالقطاع المالي، والتمويل الدولي، والخصخصة، والإصلاح الاقتصادي، مثل: اندماجات البنوك، توفير التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة، حوكمة الشركات وكذلك دور الدولة في مخاطر الائتمان.

وتقود السعيد حالياً ومنذ تعيينها وزيرة للتخطيط والمتابعة و الإصلاح الإداري في الحكومة المصرية في 16 فبراير 2017عملية الإصلاح المؤسسي والإداري في جمهورية مصر العربية.

 

Dr. Hala Helmy El-Said

Minister of Planning, Monitoring and Administrative Reform and a prominent Egyptian economist and a renowned academic author. She was born in 1957 in Cairo. Hala El-Said received her PhD in Economics in 1989 with highest honors from the Faculty of Economics and Political Science, Cairo University. Dr. Hala became the first elected Dean of the Faculty of Economics and Political Science in 2011 and Cairo University’s Deputy President for Scientific Research and Exterior Relations in 2013 .

As the Executive Director of the Egyptian Banking Institute (EBI) for 8 consecutive years, Dr. El Said managed the institute with a vision to create a professional financial training arm, which applies international best practices to develop the technical and managerial skills of the financial sector professionals in Egypt and the region. She led a group of experts in the Egyptian Banking Institute (EBI) and a number of consultants to achieve international accreditation and be the first ACCET Accredited Banking and Financial training institute in Egypt and the region (2006-2008).

Dr. Hala has proudly served as an advisor to the Governor of the Central Bank of Egypt (CBE) and a member of the board of trustees of the Anti-Money Laundering Unit at the CBE, and served as a board member of Arab African International Bank.

Dr. El Said is a prestigious author of a wide range of internationally acclaimed research papers, studies and reports on myriad economic topics ranging from the reforms of financial sector, International finance to Privatization and Economic reform and development, to mention only a few: Bank Mergers, SMEs access to finance, Corporate Governance as well as the Role of the State in Credit Risk.

Dr. El Said leads a prominent role in the domain of public service. She was appointed Minister of Planning, Monitoring and Administrative Reform on 16th February 2017, and is currently leading the process of institutional and administrative reform along with the formulation of Egypt’s vision 2030.

النشرة البريدية
استطلاع رأى
ما تقيمك للموقع الجديد لللوزارة