مشاركة

وزيرة التخطيط تشارك بحفل إطلاق مؤسسة “كميت بطرس غالى للسلام والمعرفة”

29 أكتوبر 2018

د/هالة السعيد : الحفل يأتي تكريماً لكل القيم الإنسانية السمحة التي ارساها د/بطرس غالي خلال رحلة عطاءه الممتدة لعقود

شاركت د/هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح أمس بحفل تكريم د/بطرس غالى الرئيس الشرفى للمجلس القومى لحقوق الإنسان وذلك بمناسبة اطلاق مؤسسة “كميت بطرس غالى للسلام والمعرفة”، وأقام الحفل السيد/ محمد فايق، رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان، وبمبادرة من تلاميذه ومحبيه من خريجى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة ومعاونيه بوزارة الخارجية والأمم المتحدة.
ومن جانبها أبدت د/هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري سعادتها بالمشاركة في هذا الحدث العظيم مشيرة إلي أن تواجدها ضمن هذا المحفل من المشاركين ليس فقط تكريماً لشخص د/بطرس غالي وسيرته العطرة، وإنما تكريماً لكل القيم الإنسانية السمحة التي ارساها خلال رحلة عطاءه الممتدة لعقود متابعه أن د/غالي استطاع خدمة وطنه مصر والعالم اجمع لتكن رسالته السامية هي نشر السلام والمعرفة والدبلوماسية الوقائية التي تعلي من قيمة الحوار والتفاوض في حل النزاعات بما يجنب الإنسانية ويلات الصراع والحروب.
كما توجهت وزيرة التخطيط بالشكر للسيد/ محمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان على إتاحة الفرصة لها للمشاركة في هذا الحدث فضلاً عن رعاية المجلس وتنظيمه لحفل تكريم دكتور بطرس غالى، بمناسبة إطلاق مؤسسة ” كميت بطرس غالى للسلام والمعرفة”.
كما توجهت بخالص التقدير للسيدة/ليا غالي على دورها وحرصها على استكمال رسالة د/بطرس من خلال رئاستها الشرفية لتلك المؤسسة المتميزة في الهدف والغاية والتي تهتم بتعزيز ودعم التعاون الأكاديمي مع الجامعات والأكاديميات العلمية في الداخل والخارج، مشيرة إلي أن اسم ” كميت” الذي تحمله المؤسسة والذي يعني “أرض مصر الخصبة” يأتي توصيفاً ورمزاً لاسم مصر الفرعونية، مشددة علي أن مصر ستظل دائماً وأبداً ارضاً خصبة بالمعرفة والثقافة ونشر القيم الإنسانية والسلام في العالم أجمع بفضل أبنائها الأوفياء في كافة الازمات وفي شتى المجالات مؤكدة أن هذا هو واجب ومسئولية كلٌ منا تجاه الوطن الغالي مصر.
ويشار إلي أن الآراء كانت قد اجتمعت حول أن تصبح المؤسسة منبراً مستقلاً لنشر رسالة د/بطرس غالي حول السلام والمعرفة والدبلوماسية الوقائية لتفادى النزاعات والحروب من خلال الحوار والمفاوضات.
وشارك بالحفل عدد من الوزراء والشخصيات العامة والدبلوماسيين، والسيدة/ ليا غالى الرئيسة الشرفية للمؤسسة وأرملة د.غالى واقاربه، ود.غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى وعمرو مروان وزير شئون مجلس النواب
جدير بالذكر أنه تم اختيار المقر الخاص بالمؤسسة بوسط العاصمة القاهرة وتهتم المؤسسة بالتعاون الاكاديمى مع الجامعات والأكاديميات العلمية فى الداخل والخارج.