مشاركة

وزيرة التخطيط تشارك في حفل تخرج الدفعة الأولي لبرنامج الماجستير المهني “النوع الاجتماعي والتنمية” بجامعة القاهرة

29 أكتوبر 2018

د. هالة السعيد: 28 شابة وشاب هم ثمرة ونتيجة عمل جاد استمر لعامين منذ اطلاق البرنامج لأول مرة في العام الجامعي 16/2017

ماجستير النوع الاجتماعي والتنمية هو أول برنامج يتم به إتاحة الدراسات بالكليات الآخري وهو متميز من حيث المحتوى وشراكته مع أفضل الجامعات المتميزة في هذا التخصص

 

شاركت د. هالة السعيد في حفل تخرج الدفعة الأولي لبرنامج الماجستير المهني “النوع الاجتماعي والتنمية” 2018 بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة، وبحضور د. مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة والسيدة/ بلرتا أليكو، ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، ود. محمود سعيد، عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية.
من جانبها هنأت د. هالة السعيد الشابات والشباب خريجى برنامج الماجستير المهني “النوع الاجتماعي والتنمية” معربة عن سعادتها بتخرج 28 من الشباب كثمرة ونتيجة عمل جاد استمر لعامين منذ اطلاق البرنامج لأول مرة في العام الجامعي 16/2017، مشيرة إلي أن هذا البرنامج يعد من أفضل البرامج التى شاركت فيها أثناء فترة عمادتها لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة، بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومعهد دراسات التنمية بجامعة ساسكس بانجلترا، وذلك باعتباره أول برنامج من نوعه في الجامعات المصرية مدعم بأفضل عناصر وخبرات للتدريس به، بالإضافة إلي كونه أول برنامج كذلك يتم به إتاحة الدراسات بالكليات الآخري، فهو برنامج متميز من حيث المحتوى ومن حيث شراكته مع أفضل الجامعات المتميزة في هذا التخصص.
أضافت السعيد أن ماجستير “النوع الاجتماعي والتنمية” الغرض منه تغيير ثقافة المجتمع نحو النوع الاجتماعي، مؤكدة أن الخريجين يعتبروا هم أدوات التغيير في المجتمع، وأن الدولة بجميع مؤسساتها تتوجه حاليا نحو مزيد من تواجد المرأة في المراكز القيادية، مشيرة إلي استراتيجية المرأة التى وضعها المركز القومى للمرأة، ورؤية مصر 2030، فالقضية محورية، حيث تستطيع المرأة أن تتبوأ المراكز القيادية بكفاءتها وجدارتها بدليل وجود 8 وزيرات في الحكومة المصرية حاليا تتولي حقائب مهمة كحقيبة الصحة، البيئة، التخطيط، الاستثمار، التضامن والعدالة الاجتماعية وغيرها، وهي جميعها ملفات مهمة تعد محور الحكومة المصرية، مشيرة إلي أنه يوجد كذلك حاليا 86 نائبة في البرلمان، مؤكدة أن هذا من شأنه أن يؤكد علي اتجاه النوع وهو منهج راجح في اتجاه الدولة المصرية في كافة مؤسساتها نحو زيادة مشاركة المرأة ووجودها في كافة مراكز اتخاذ القرار، مشيرة إلي أن جامعة القاهرة هي مؤسسة رائدة في كافة المبادرات الخاصة بدعم قضايا المرأة ومكافحة التميز والعنف ضد المرأة.
وأشارت وزيرة التخطيط إلى أن برنامج الحكومة المصرية (18-2022)أساسه هو الاستثمار في البشر، مشيرة إلي أن الاستثمار في البشر هو افضل انواع الاستثمار وأن عائد هذا الاستثمار بالنسبة لخريجين ماجستير النوع الاجتماعي والتنمية هو أن يتم نشره في كافة مؤسسات الدولة.
كما أعربت د. مايا مرسي عن سعادتها بوجود 4 من عضوات المجلس القومي للمرأة ضمن الخريجين، مشيرة إلي أن ماجستير النوع الاجتماعي والتنمية سيفرز لنا عناصر شبابية واعية للنوع الاجتماعي، متمنية من الخريجين تطبيق ما تعلموه في أماكن عملهم، مؤكدة أن المجلس القومي للمرأة سيعقد جلسة كل شهرين لخريجين البرنامج بهدف مناقشة الأفكار وتبادل الآراء.
وأشار د. محمود سعيد إلي أن ماجستير النوع الاجتماعي والتنمية هو الماجستير الوحيد في الجامعات المصرية الحكومية الذي يعمل علي تهيئة العاملين في مجالات التنمية بالمهارات النظرية والتطبيقية ومنظور النوع الاجتماعي في العمل، مؤكدا أن المرأة والرجل شريكان في عملية التنمية وهو أمر تحرص عليه الاتجاهات الحديثة في دراسة العلوم الاجتماعية وكذلك يحرص عليه صانعوا السياسات العامة، مشيرا إلي إيمان القيادة السياسية بأهمية تضافر الأدوار الاجتماعية المختلفة.
ويشار إلى أن د. هالة السعيد كانت قد أطلقت فكرة برنامج الماجستير المهنى فى النوع الاجتماعى والتنمية خلال توليها عمادة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة واستمرت سيادتها في دعم البرنامج حتي بعد توليها وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري.